بعد أن أوقف بسبب فتاة.. لاعب منتخب مصر يخرج عن صمته ويوضح الحقيقة (صورة)

خرج لاعب منتخب مصر الأولمبي عبد الرحمن مجدي، عن صمته، موضحاً حقيقة إيقافه خلال منافسات أولمبياد طوكيو 2020.

ورد مجدي على بيان اتحاد الكرة المصري حول إيقافه بسبب أزمة مع إحدى الفتيات العاملات في فندق الإقامة باليابان، خلال منافسات الأولمبياد.

اقرأ أيضا: أولمبياد طوكيو.. استخدام الرياضيين للحجامة يلفت أنظار وسائل الإعلام الأوروبية (صور)

وقال مجدي: “غريب جداً التوقيت وغريب انتشار شائعات وأكاذيب لا أساس لها بهذا الشكل، أنا معملتش حاجة”.

جاء ذلك عبر منشور شاركه اللاعب المصري عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”.

وخلال المنشور، أوضح مجدي أن الاتهامات الموجهة له هي عبارة عن شائعات لا صحة لها، متوعداً بأنه سيرد مساء اليوم.

بدوره، أوضح سفير مصر في اليابان أيمن كامل حقيقة القصة، قائلاً: “لم يحدث أي تحرش، والقصة هي عبارة عن سوء تفاهم حصل بين اللاعب والفتاة وانتهى الأمر على الفور”.

وكان اتحاد الكرة المصري أصدر بيانا يؤكد خلاله إيقاف عبد الرحمن مجدي، بعدما دخل في أزمة مع إحدى العاملات في فندق إقامة منتخب مصر الأولمبي في اليابان.

وجاء في البيان: “أثناء تواجد المنتخب الأولمبي في اليابان، تلقينا شكوى من فندق الإقامة ضد اللاعب عبدالرحمن مجدي، قبل المباراة الثانية بساعات قليلة”.

وأشار الاتحاد في بيانه إلى أن فحوى تلك الشكوى، هو الإساءة لإحدى العاملات بالفندق، مؤكداً على أنه تم استبعاد اللاعب نهائياً رغم تأكيده بأنه لم يقصد الإساءة.

وأضاف: “من الممكن أن يكون سوء الفهم حدث بسبب اختلاف اللغة والثقافة، وتم التحقيق بعد المباراة واحتواء الأمر، حرصاً على التركيز وتوفير الاستقرار لباقي اللاعبين”.

وأكد أنه وبمجرد عودة الفريق إلى القاهرة، قررت الإدارة إيقاف اللاعب إلى حين انتهاء التحقيق، واتخاذ القرار النهائي بشأنه، وذلك لعدم التزامه واختراقه للقواعد.

زر الذهاب إلى الأعلى