fbpx

بعد أشهر من الحظر بسبب كورونا.. الحفلات الموسيقية تعود للرياض

عاد مئات السعوديين مساء الخميس، إلى الحفلات الموسيقية، إثر إحياء إحداها في الرياض، في أول أمسية غنائية من نوعها.

ومنذ بداية العام الماضي، لم تجر أية حفلة، بسبب كورونا، سواء ضمن مدن المملكة، أو العاصمة التواقة للانفتاح والتغيير.

اقرأ أيضا: بسبب الثأر.. مشاجرة بين عائلتين في مصر تتسبب بسقوط 11 ضحية

وكانت الحفلات الموسيقية، قبل كورونا، تشق طريقها في الرياض المحافظة، بعد عقود من الحظر.

وسبق حفلة الرياض عرض للإيطالي “أندريا بوتشيلي”، في محافظة العلا في نيسان/ابريل الماضي.

وسعى ولي العهد الشاب الأمير محمد بن سلمان، لتقديم صورة مغايرة للمجتمع، وتقليص أدوار الشرطة الدينية.

وحول الطاولات جلس السعوديون والأجانب، في قاعة أحد فنادق الرياض الفاخرة يتابعون بحماسة أمسية فنية.

و أحيت الفنانة السورية أصالة والمطرب الكويتي نبيل شعيل، الحفل الأخير في العاصمة الرياض.

وسجّلت المملكة، أكثر من 454000 حالة إصابة بفيروس كورونا من ضمنها 7408 حالات وفاة.

وقبل انتشار فيروس كورونا، أقامت سلطات المملكة، حفلات لفرق وفنانين عالميين وهو أمر لم يكن يمكن تصوره من قبل.

ومن بين الفنانين المشاركين، الأمريكية جانيت جاكسون ومغني الراب 50 سنت وفرقة البوب الكورية الجنوبية بي تي أس.

وفي موازاة الجهود الكبيرة لتحسين صورتها، لا تزال السعودية تواجه انتقادات متكررة لسجلها في مجال حقوق الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى