بطريريك ماروني في لبنان يدعو إلى إعادة اللاجئين السوريين قسراً إلى بلادهم

دعا البطريرك الماروني في لبنان بشارة الراعي، إلى إعادة اللاجئين السوريين قسراً إلى سوريا، لأنه من غير الممكن حدوث عودة طوعية.

وقال الراعي في حديث لـ”إذاعة الفاتيكان”، على هامش مشاركته في مؤتمر كنسي بالعاصمة المجرية بودابست، إن على اللاجئين السوريين العودة إلى سوريا لأن الحرب انتهت هناك، وهم لا يريدون الإقرار بذلك، ويصرون على البقاء في لبنان.

اقرأ أيضا: تقرير نادر .. المعارضة التركية تبحث في اتجاهات وهواجس اللاجئين السوريين في تركيا

وأضاف أنه لا يكنّ العداء للاجئين السوريين، لكن لبنان لا يستطيع تحمل مثل هذا العبء، مشيراً إلى أن اللبنانيين يغادرون بلادهم، واللاجئون يحلون مكانهم.

واعتبر أن السوريين يعيشون أفضل من اللبنانيين أنفسهم، فلديهم وظائف وأعمال تجارية، إضافة إلى أنهم يتلقون المساعدة من المنظمات الدولية كل شهر، مطالباً بتقديم هذه المساعدات إليهم داخل سوريا.

واستذكر الراعي أن تدخله أسفر عن تغيير رأي بابا الفاتيكان نفسه بشأن اللاجئين السوريين في لبنان، حيث كان يدعو بابا الفاتيكان إلى دمج اللاجئين أينما كانوا، بينما كانت هذه الدعوة في الحالة اللبنانية ضد مصالح لبنان.

وأشار الراعي إلى أنه كتب في الرسالة التي أسفرت عن تغيير رأي بابا الفاتيكان، أن لبنان بلد يقوم نظامه السياسي على التركيبة السكانية، وأن اللاجئين السوريين البالغ عددهم مليوني شخص هم من المسلمين السنة، الأمر الذي قد يؤدي إلى استغلال هذا الأمر سياسياً مثلما تم استغلال ورقة اللاجئين الفلسطينيين في عام 1975، ما أدى إلى حرب أهلية بين المسيحيين والمسلمين، وفق تعبيره.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى