بشار الأسد يجري اتصالاً هاتفياً مع ولي عهد أبو ظبي

تلقى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء، اتصالاً هاتفياً من رأس النظام السوري بشار الأسد، تناول فيه العلاقات بين الجانبين “وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصالحهما المتبادلة”.

ونشرت وكالة الأنباء الإماراتية بياناً قالت فيه، إن الاتصال تناول “تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك”.

اقرأ أيضا: واشنطن : لا نعتزم تطبيع العلاقات مع بشار الأسد

وسبق أن أعلن محمد بن زايد، في نهاية آذار عام 2020، عن إجرائه اتصالاً هاتفياً مع بشار الأسد، لبحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وتواجه الإمارات اتهامات كبيرة بتقديم الدعم المالي والعسكري لنظام الأسد، فضلاً عن إعادتها فتح سفارتها في دمشق عام 2019، بعد إغلاق دام 8 سنوات.

وحتى خلال سنوات المقاطعة الدبلوماسية ودعم قوى الثورة السورية كانت الإمارات تستضيف على أراضيها شخصيات موالية للنظام أو تابعة له أو من عائلة بشار الأسد.

يشار إلى أن بشار الأسد أجرى اتصالاً هاتفياً، مطلع الشهر الجاري، مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، بحث فيه العلاقات بين الجانبين “وسبل تعزيز التعاون بينهما”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى