بشار الأسد وخاجي يبحثان عملية أستانا واللجنة الدستورية

أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد، ضرورة مواصلة المشاورات مع إيران، بشأن التطورات في المنطقة، وذلك خلال لقائه كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي، في دمشق.

وبحث الأسد مع خاجي، العلاقات الثنائية بين سوريا وإيران، والجهود التي تبذلها المؤسسات من كلا الطرفين، لتعزيز التعاون في المجالات كافة، وخصوصاً القطاع الاقتصادي، وفق “وكالة أنباء فارس”.

اقرأ أيضاً: حكومة الأسد تدعي وضع خطة اقتصادية جديدة لمواجهة تداعيات الأزمة الأوكرانية

كما ناقش الجانبان آخر المستجدات في سوريا والعلاقات الثنائية ومحادثات فيينا، والأزمة الأوكرانية، واستمرار عملية أستانا الخاصة بسوريا، ومحادثات اللجنة الدستورية السورية.

وقال خاجي: نظراً للأوضاع الميدانية وفتح علاقات الحكومة السورية مع الدول الأخرى، فإن سياسة عزل سوريا، التي تنتهجها الدول الغربية قد واجهت الفشل، على حد قوله.

وتطرق الجانبان إلى التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، و”الأزمة” التي افتعلها الغرب بين روسيا الاتحادية وأوكرانيا، والممارسات اللاأخلاقية التي يمارسها لتأجيج هذه الأزمة، وفق ما نقلت الوكالة.

زر الذهاب إلى الأعلى