fbpx

بشار اسماعيل يستحم بالماء البارد في الشتاء بسبب المنافق

نشر الفنان السوري بشار اسماعيل عبر صفحته “فيسبوك” بأنه استحم بالماء البارد في الشتاء بسبب المنافق.

وأكمل بشار اسماعيل بأنه بقي شهراً كاملا ً بلا استحمام إلى أن جاء ذلك المنافق وأعطانا درساً عن فوائد الأستحمام بالماء البارد شتاء !!!

اقرأ أيضا: فيديو للفنان الموالي بشار اسماعيل يرد على تصريح وزير المالية حول الرواتب

وقال إنه “بعد حديثه دب الحماس في قلبي وعقلي ووقفت بسرعة وبدأت بخلع ملابسي المتراكمه على جسدي الدافئ خلعت أولاً الجاكيت السميك ثم كنزة الصوف وبعدها كنزة الصوف الثانية ثم كنزة الصوف الثالثة ثم قميصي الداخلي ذو الأكمام الطويله ثم القميص الداخلي ذو الأكمام القصيرة وأخيرا قميص الداخلي الشيال”.

وتابع بشار اسماعيل “أصبحت عارياً أرتجف من البرد وسط دهشة أسرتي في هذه اللحظة كان هناك صراخاً وعويلاً وعواء يملأ الفضاء دون أن أعرف أسبابه اعتقد أن هذا العواء والصراخ كاد أن يصل إلى مسامع سكان قبرص” .

وأضاف “فتحت الدوش ووقفت تحته فنزل شلال من المياه المتجمدة على جسدي الدافىء وبلمح البصر أصبت بقشعريرة رهيبه وبدأت بالإرتجاف وبدأت أسناني تصطك من شدة برودة الماء”.

و”شعرت أن قلبي بدأ يرتجف بقوة وعلا صراخي وصياحي وعوائي من شدة البرد لدرجة أن سكان قبرص اتصلوا بي ووبخوني لأني ازعجتهم بعوائي المؤلم ووضحت لهم الصورة بأني استحم بالماء البارد في الشتاء نظرا لفوائده الهائلة.”

وقال إنهم: “ضحكوا كثيرا وقالوا لي مين هالمنافق يلي قلك هالحكي وبكل الأحوال سنسامحك على إزعاجنا لأن عوائكم اعتدنا عليه ونعتقد بأن عوائكم يا شعب سوريا سيستمر طويلاً.”

يُذكر أن إذاعة دمشق استضافت ضيفاً تحدث عن فوائد الاستحمام بالماء البارد في فصل الشتاء في ظل انعدام مقومات الحياة في سوريا .

وتزامنا مع بدء فصل الشتاء، تبدأ رحلة البحث الدؤوب لدى السوريين عن وسائل تدفئتهم في ظل زيادة ساعات التقنين الكهربائي.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى