بشار إسماعيل ينتقد لونا الشبل ويوجه رسائل لدرعا وإدلب: أحباب و أناس طيبون

انتقد الفنان السوري “بشار إسماعيل” دعوة مسؤولي حكومة الأسد الشعب للصمود، في وجه الأوضاع السيئة التي تعيشها مناطق سيطرة النظام.

وهاجم إسماعيل من يطالب الشعب السوري بالصمود، مؤكداً أن مصروفه اليومي أكثر من خمسة ملايين ليرة سوري، في إشارة إلى مستشارة الأسد لونا الشبل.

اقرأ أيضا: نسرين طافش تطل على جمهورها بلا بنطال وتشعل مواقع التواصل (صور)

وذكر الفنان الموالي للنظام أن “البعض في سورية ممن يستلمون زمام الأمور يتمتعون بالدفء في الشتاء في وقت يموت فيه السوريون من البرد”.

وأكد أن هؤلاء يعيشون في القرن الواحد والعشرين بدون كهرباء، وعلى غير العادة، وجّه “بشار إسماعيل” رسائل لأهالي درعا وإدلب.

و قال إسماعيل عن هؤلاء: لي في درعا أحباب وأهل وأصدقاء، وأهالي إدلب أناس طيبون، وأستغرب من طريقة تعامُل النظام مع المنطقتين.

وأردف متسائلاً: “لمَ يصرخ العنصر على الحاجز باستغراب عند مرور أحد من درعا أو إدلب ثمّ يقول: من درعا؟…. من إدلب؟.

وبدت تصريحات “بشار إسماعيل” وغيره من الممثلين الموالين، شبه انقلاب على حدود النظام التي لطالما ضيق فيها على ملايين السوريين ومنعهم من ممارسة حقهم في التعبير.

زر الذهاب إلى الأعلى