بسيف “الساموراي”.. جريمة قتل بحق امرأة في ولاية إسطنبول التركية

أفادت وسائل إعلام تركيّة، اليوم الأربعاء، بأنّ مواطنة تركيّة لقيت مصرعها متأثرة بجروح خطيرة عقب تعرّضها لهجومٍ بسيف “الساموراي” في ولاية إسطنبول غربي تركيا.

وقالت صحف محليّة إنّ الحادث وقع، مساء أمس الثلاثاء، في حي “بارباروس” بمنطقة أتاشهير بالجانب الآسيوي من إسطنبول، حيث هاجم المواطن التركي جان جوكتوغ بوز الضحية باشاك جنكيز (28 عاماً) وضربها بـ”سيف الساموراي”.

اقرأ أيضا: الليرة التركية تهبط لمستوى تاريخي جديد أمام سعر صرف الدولار الأمريكي

وبعد الهجوم سقطت الضحية على الأرض ملطخة بالدماء، ونُقلت إلى مستشفى خاص في منطقة “أتاشهير”، ولكنها فارقت الحياة رغم جميع المحاولات الطبيّة لإنقاذها.

وبحسب موقع “نيو تورك بوست” فإنّ فرق مكتب الأمن العام في منطقة “أتاشهير” تمكّنت من إلقاء على المشتبه به في جريمة القتل، مشيرةً إلى أنّ التحقيقات ما تزال مستمرة في ملابسات الحادثة، في ظل مزاعم تشير إلى أنّ الجاني “غير مستقر عقلياً”.

وأشار الموقع إلى أنّ الضحية مهندسة معمارية وجاءت من العاصمة أنقرة إلى إسطنبول لتلقّي تدريب مدّته شهر، مشيرةً إلى أنّ جثتها نُقلت إلى معهد الطب الشرعي لتشريحها، قبل نقلها ودفنها في مقبرة “يني مهلة كارشياكا” – حيث مسقط رأسها – بأنقرة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى