بسام كوسا يكشف حقيقة تسلمه منصب نقيب الفنانين في سوريا

أوضح الممثل السوري بسام كوسا حقيقة الأنباء المتداولة حول تسلمه منصب “نقيب الفنانين السوريين” بعد وفاة نقيبها السابق زهير رمضان قبل أيام.

وقال بسام كوسا في منشور كتبه عبر حسابه في فيس بوك أمس السبت “أشكر كل الزملاء والأصدقاء الذين ينشرون فكرة إمكانية تواجدي كنقيب للفنانين”.

اقرأ أيضا: وفاة الممثل السوري زهير رمضان في دمشق

وأضاف “أعلن للجميع أنني لن أكون في هذا المكان بشكل قاطع، وأتمنى لمن سيقوم بإشغال هذا المنصب كل النجاح والتوفيق”.

بسام كوسا يفتح النار على زهير رمضان

وكان بسام كوسا وجه انتقادات حادة أكثر من مرة لـ “نقيب الفنانين” السابق زهير رمضان، وفي تموز 2019 قال عبر إذاعة “شام إف إم” الموالية، إن “رمضان يحول النقابة إلى مزرعة، ويعتبر نفسه أنه الوطني الوحيد، ويسعى وراء المناصب والمال”.

وأضاف “أنا ما بقدر فنجر عيوني مشان احكي عن الوطن، وما بقدر هدّد العالم مشان احكي عن الوطن”. ووصف كوسا ما كان يقوم به زهير رمضان بـ “الزعبرة والإفك والكذب على العالم”.

يذكر أن بسام كوسا قدّم العديد من الأدوار المهمة في الأعمال الكوميدية، أهمها في مسلسل (الفصول الأربعة، وحارة ع الهوا، وضبوا الشناتي)، بالإضافة إلى أعماله في لوحات (بقعة ضوء) و (ع المكشوف).

وفاة “نقيب الفنانين” زهير رمضان

وتوفي “نقيب الفنانين” في سوريا زهير رمضان مساء الأربعاء 17 من تشرين الثاني الجاري. وقالت وكالة أنباء النظام “سانا”، إن نقيب الفنانين السوريين الممثل السوري زهير رمضان، توفي متأثراً بمرضه.

وعُرف زهير رمضان بمواقفه المؤيدة لنظام الأسد، وقال في مقابلة على إذاعة “سوريانا” المحلية معلقاً على هجرة الفنانين السوريين ولجوئهم: “من سحبوا النجوم من سوريا، نسيوا أنه النجم الأوحد في سوريا هي سوريا، نسيوا أنه النجم الأوحد في سوريا هو من يتمثل بفكره وثقافته ووعيه هذا الشعب العظيم اللي هو السيد الرئيس بشار الأسد”.

وتوعد “رمضان” في أكثر من مناسبة بمحاسبة الفنانين السوريين المعارضين العائدين إلى “حضن الوطن” واصفاً إياهم “بالغربان”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى