بريطانيا.. لاجئة تحقق حلمها وتصبح أول طيارة سورية بين اللاجئين

تمكنت شابة سورية لاجئة في المملكة المتحدة، من تحقيق حلمها لتكون، أول طيارة من بين اللاجئات السوريات.

وذكرت مجلة “فوغ” البريطانية، أن مايا غزال، البالغة من العمر 22 عاماً، استطاعت تحقيق هذا الحلم، وأكدت أنها تعمل حالياً على مواصلة حلمها، لتتمكن من قيادة الطائرات التجارية مستقبلاً.

اقرأ أيضا: في غضون 3 سنوات.. مساع تركية لإرسال صاروخ إلى القمر

ولفتت المجلة إلى مايا اختيرت لتصبح سفيرة للنوايا الحسنة، من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقدمت غزال من دمشق، وأكدت أنها عملت بجد بعد وصولها إلى بريطانيا لتطوير مهاراتها باللغة الإنكليزية، وعملت على تحقيق رغبتها بالتقدم بطلب لدراسة هندسة الطيران في جامعة برونيل.

واستطاعت الشابة أن تبلي بلاء حسناً في الامتحان، وتم قبولها لدراسة التخصص، وبمجرد إنهاء رحلتها الفردية الأولى، فقدت أي مخاوف كانت تمتلكها.

وتقول مايا للمجلة: “أرغب بالحصول على رخصة تجارية، ثم يوما ما أرغب بأن أتمكن من الهبوط بطائرة في سوريا”.

وأضافت أن نسبة لا تتجاوز 77 بالمئة فقط، من اللاجئين، ممن هم في سن المدرسة الابتدائية يتمكنون من الحصول على التعليم.

ووجهت مايا دعوة إلى الدول للاستثمار باللاجئين، ومنحهم حقوقهم الأساسية، بما يشمل الرعاية الصحية والمياه النظيفة والتعليم.

زر الذهاب إلى الأعلى