بريطانيا.. علاقة غرامية لوزير متزوج تربك الحكومة

سببت صورة في صحيفة شعبية واسعة الانتشار، ضجة واسعة في بريطانيا، وأربكت الحكومة، بسبب ظهور وزير متزوج فيها، وهو يعانق مساعدته داخل مبنى الوزارة.

وانتشرت أنباء عن علاقة غرامية لوزير الصحة البريطاني مات هانكوك، مع مساعدته جينا كولاد أنجلو، نشرتها صحيفة “الصن” البريطانية، مثيرة مزيداً من الأسئلة حول حسن تقدير هانكوك للأمور.

اقرأ أيضا: مؤتمر روما حول سوريا.. الولايات المتحدة تثير ملف التطبيع العربي مع نظام الأسد

و كان هانكوك قد عين كولاد أنجلو، التي يعرفها من أيام الدراسة الجامعية، العام الماضي كبيرة لمساعديه في خضم أزمة “كورونا”.

واتهم حزب العمال المعارض الحكومة “بالمحسوبية” في منح عقود بملايين الجنيهات تتعلق بالجائحة، قائلاً إنه ينبغي التحقيق في التقرير الذي نشرته صحيفة “الصن”، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وقالت متحدثة باسم الحزب: “الوزراء مثلهم مثل الجميع لهم حياتهم الخاصة… لكن عندما ينطوي الأمر على أموال دافعي الضرائب وتقديم وظائف لأصدقاء مقربين تربطهم علاقة شخصية بوزير ما، فإنه يتعين التحقيق في الأمر”.

والتقطت الصورة التي تجمع هانكوك ومساعدته، الشهر الماضي. ولم تذكر الصحيفة كيف حصلت على صور كاميرات المراقبة الأمنية، لكنها أشارت إلى شخص ما تحدث عن العلاقة بين الوزير ومساعدته.

واعتذر الوزير بدوره وأقر بأنه انتهك قواعد التباعد الاجتماعي، فيما ذكر رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه قبِل اعتذاره ويعتقد أن المسألة انتهت، وذكر هانكوك في بيان: “أقر بأنني انتهكت قواعد التباعد الاجتماعي في هذه الظروف”.

وأضاف: “خذلت الشعب وأنا آسف جداً. ما زلت أركز على العمل من أجل إخراج البلاد من هذه الجائحة وسأكون ممتناً للحفاظ على خصوصية أسرتي في هذه المسألة الشخصية”.

وخلصت محكمة في لندن في فبراير/شباط الماضي، أن هانكوك، الذي هوجم لأسلوب تعامله مع أزمة (كوفيد – 19) خلال الشهور الأولى للجائحة، خالف القانون بعدم الكشف عن تفاصيل عقود شراء أدوات وقاية شخصية بمليارات الجنيهات الإسترلينية خلال الأزمة الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى