بثينة شعبان تعتبر الوجود التركي “خطر” وتتهم أمريكا بتقسيم سوريا

قالت بثينة شعبان، مستشارة رأس النظام السوري، بشار الأسد، إن الولايات المتحدة تحاول أن تنفذ على الأرض السورية ما فعلته بالعراق، مشيرة إلى أن الأمريكيين “هم الذين وضعوا الخطط لكي تصبح أربيل كردستان منتعشة ومزدهرة أكثر من باقي المناطق العراقية”.

واتهمت المستشارة الرئاسية، واشنطن بنهب المحاصيل وإعطاء “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بعضاً منها، لكي تبرهن أن مستوى الحياة في مناطق سيطرة “قسد” بشمال وشرق سوريا أفضل من المستوى الذي يعيشه باقي الشعب السوري.

اقرأ أيضا: بثينة شعبان تتوعد بإعادة كامل “التراب السوري” لسيطرة نظام الأسد

ورأت أن واشنطن لديها “مخطط لئيم ومخطط لتقسيم البلاد”، مضيفة: “لكنهم لن ينجحوا لأن شعبنا السوري شعب واعٍ ويتصدى للاحتلال الأميركي ويقاوم كل محاولات التقسيم والحكومة السورية حاضرة وموجودة”، وفق صحيفة “الوطن” الموالية.

ووصفت شعبان الوجود التركي بأنه “الأكثر خطراً” على سوريا، لأنه “يحاول استهداف الهوية، من خلال تدريس اللغة التركية، وفرض التعامل بالليرة التركية بدلاً من الليرة السورية، إضافة إلى فتح الجامعات التركية بدلاً من الجامعات السورية”.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى