fbpx

بالضرب والخنق ثم بالرصاص.. سيدة تلقى حتفها على يد زوجها في السويداء

لقيت سيدة سورية، في قرية الصورة الصغيرة، ريف السويداء الشمالي، حتفها على يد زوجها، بعد معاناة طويلة من العنف الأسري.

وقالت مواقع إعلامية موالية، إن السيدة، تعرضت للضرب والخنق، وبعدها بفترة أنهى زوجها حياتها بإطلاقه النار عليها، قبل نحو يومين.

وذكرت المصادر أن السيدة “نسرين مصطفى عزيز”، قتلت على يد زوجها “ربيع الحسين” وتبلغ الزوجة من العمر 34 عاماً.

و تعرضت نسرين للضرب والخنق، ثم إطلاق النار من بندقية حربية، أصابتها برصاصة نافذة اخترقت جسدها، مما أدى إلى وفاتها على الفور.

وتضاربت الروايات حول مصير زوجها القاتل، بين ما قيل إنه سلم نفسه للجهات الأمنية، وما تردد من أنباء عن تواريه عن الأنظار.

اقرأ أيضا : بسبب خلافات شخصية.. جريمة قتل في بانياس ضحيتها سائق تكسي

لكن الجميع، أكد أن الضحية كانت تتعرض للتعنيف والضرب من زوجها، بشكل متكرر، وأنها تتمتع بسمعة حسنة هي وعائلتها.

وعانت السيدة “نسرين” من العنف الأسري بشكل دائم، وتعرضت للضرب والتعنيف من زوجها، ما دفعها لمحاولة الانفصال قبل فترة.

و غادرت الزوجة إلى منزل ذويها، ووكلت محامياً لرفع دعوة طلاق، لكن زوجها تردد عدة مرات إلى منزل ذويها، وتعهد بتغيير معاملته معها.

وبعدها قررت العودة إلى منزله، منذ حوالي 10 أيام، متأثرة بوجود طفل لها يبلغ من العمر 11 عاماً، وهو ما كان أكثر الدوافع وراء عودتها.

وأكدت مصادر محلية أن قرار عودة الضحية إلى منزل زوجها، كان تحت ضغط ظروف متعددة، بحسب رواية سيدة مقربة منها.

وبشكل سنوي، يتم توثيق جرائم عنف أسري، تستهدف نساءً غير قادرت على الدفاع عن أنفسهن، يُقتلن عدة مرات في حياتهن بالعنف والمعاملة السيئة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى