بالتهديد والوعيد .. أسعار فلكية لإيجارات المنازل في حماة

كشفت صحيفة محلية عن ارتفاع وصفته بـ”الفلكي” في إيجارات المنازل بمدينة حماة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، مشيرة إلى رفع أسعار الإيجارات بشكل غير منظم بطرق مختلفة منها التهديد والضغط على المستأجر من سكان المدينة أو المهجرين إليها.

وقالت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام، الخميس، إن العديد من أصحاب العقارات في حماة، لا يلتزمون بعقودهم مع المستأجرين، ويطلبون كل ثلاثة أو ستة أشهر زيادة الأجرة، تحت طائلة الوعيد والتهديد بـ”سندات الأمانة”، التي يفرضون على المستأجرين توقيعها على بياض، ضماناً لأجرتهم، ويستخدمونها كوسيلة ضغط عليهم في حال رفضوا إخلاء المنزل، أو لم يستجيبوا لطلب الأجرة الجديدة.

اقرأ أيضا: شاب يعود لأسرته حياً في حماة بعد 3 سنوات على إعلان وفاته

ونقلت الصحيفة عن مستأجرين قولهم إن أجرة المنازل أصبحت “فلكية”، وبيّن بعضهم أن أصحاب المنازل رفعوا الإيجارات خلال هذا العام مرتين، الأولى في بداية العام من 50 ألفاً إلى 75 ألف ليرة، والثانية من 75 إلى 100 ألف ليرة، قبل 3 أشهر.

وأرجع بعض أصحاب العقارات تأجير شققهم بأسعار مرتفعة، إلى الغلاء الفاحش، حيث تبلغ قيمة الشقة 150 أو 250 مليون ليرة، لا يمكن تأجيرها بـ25 أو 50 ألف ليرة بحسب أحد أصحاب البيوت.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى