انطلاق حملة في الشمال السوري المحرر تحت عنوان “بطاقة حمراء لطرد الأسد”

قام “اتحاد قوى الثورة السورية” بالإعلان عن انطلاق حملة في الشمال السوري المحرر تحت عنوان “بطاقة حمراء لطرد الأسد”.

والهدف من هذه الحملة التصدي للانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد تنظيمها قريبا حيث لاقت رواجًا بين أهالي الشمال المحرر وعلى مواقع التواصل الاجتماعي

وقال الناشط “مروان العش” إن هذه الحملة تؤكد بأن الوقت المستقطع لنظام الأسد انتهى وأن الأخير استهلك كل الفرص والإمكانات والزمن وحان وقت مغادرته.

وأوضح إن رفع البطاقة الحمراء “أمر ضروري” لتثبيت موقف وإبداء الرأي وإعلان رفض بشار الأسد ونظامه الذي دمر وحرق سوريا.

وأشار “العش” أن هذه الحملة انطلقت من المناطق المحررة وهم يعملون على تعميمها على كامل التراب السوري، وبين اللاجئين السوريين في دول المهجر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد أطلقت منذ فترة قصيرة الحملة الانتخابية لرأس النظام السوري بشار الأسد في مناطق سيطرته، بالتزامن مع انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، وتفاقم أزمة الخبز والمحروقات وانتشار الفقر والبطالة في أوساط المجتمع السوري وضعف الحال للمواطن السوري وعدم قدرته على تحمل المعيشة وتأمين المستلزمات اليومية.

زر الذهاب إلى الأعلى