انتخاب العميد حسن حمادة وزيراً للدفاع في الحكومة السورية المؤقتة خلفا لـ “سليم إدريس”

انتخبت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري المعارض، العميد حسن حمادة وزيراً للدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، خلفاً للواء سليم إدريس الذي قدم استقالته قبل أشهر.

كما انتخبت الهيئة العامة للائتلاف حبوش لاطا وزيرا للعدل.

اقرأ أيضا: عمليات تركيا العسكرية في سوريا والدور الذي لعبه الإعلام التركي

وقال الائتلاف في تغريدة على حسابه في تويتر إن “الهيئة العامة للائتلاف السوري تصوت على تسمية العميد حسن حمادة وزيراً للدفاع في الحكومة السورية المؤقتة.

وفي مطلع أيلول الماضي، وافق رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى، على طلب استقالة اللواء سليم إدريس من منصبه كوزير للدفاع ورئيس لأركان الجيش الوطني السوري.

وحسب موقع تلفزيون سوريا المعارض انطلقت الإثنين اجتماعات الدورة العادية رقم 59 للهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري في مدينة إسطنبول، وتستمر ليومين، حيث تبحث الوضع الميداني والعسكري وتقارير الحكومة السورية المؤقتة ولجان الائتلاف ووحدة تنسيق الدعم وصندوق الائتمان وهيئة التفاوض السورية، بالإضافة إلى تقييم شامل للعملية السياسية.

و العميد حمادة ضابط طيّار انشق عن نظام الأسد بطائرته في الـ 21 من حزيران عام 2012، وذلك في مطار خلخلة العسكري في السويداء، حيث كان قائد سرب “البحوث العلمية” في المطار ذاته.

وجاء انشقاق حمادة بعد رفضه تنفيذ أوامر النظام بقصف محافظة درعا، ليتوجه بعدها إلى الأردن، ويصبح أول طيار سوري ينشق عن النظام بطائرته.

وشغل “حمادة” قبل توليه وزارة الدفاع منصب معاون وزير الدفاع، إلى جانب العميد فضل الله الحجي نائب رئيس الأركان.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى