امرأة أمريكية تلد في المرحاض من دون أن تعرف أنها حامل!

وضعت سيدة أمريكية تبلغ من العمر 38 عاماً، طفلها في المرحاض من غير أن تعرف أنها كانت حاملاً به طوال الأشهر الماضية.

وقال موقع “TODAY Parents” الأمريكي إن بطلة القصة “ميليسا سورجيكوف” عانت من ألم وتقلصات شديدة طوال يوم إنجابها، تزايدت مع مرور الوقت، ما دفعها للجلوس على المرحاض في محاولة لتمرير ما اعتقدت أنه حصوة في الكلى.

وأضافت سورجيكوف: “شعرت فجأة بشيء يترك جسدي، نظرت إليه ولكن لم أستطع أن أتبيّن ما هو، وظننت في البداية أنني خسرت عضواً أساسياً من جسدي”.

وأشارت إلى أن خطيبها “كامبل” اكتشف حقيقة الأمر عندما نظر في المرحاض، وقام بتنظيف الطفل بقميصه، وتابعت قائلة: “استمرينا بمراقبة معدة الطفل، وحينما تأكدنا من تنفسه، أصبح الأمر أشبه بالاحتفال”.

اقرأ أيضا : الولادة الطبيعية بالتفصيل الممل

وفي مقابلة مع قناة “إن بي سي بوسطن” الأمريكية، قالت سورجيكوف إن دورتها الشهرية كانت دائماً غير منتظمة، وافترضت أن الارتفاعات في بطنها كانت بسبب الغازات.

كما بيّنت أنها عانت من أعراض مشابهة لأعراض الحمل، مثل تورّم القدمين والكتفين وزيادة الوزن، إلا أنها ظنّت أن تلك الأعراض ناجمة عن استخدامها لدواء جديد لمرض التصلب المتعدد.

وفي تموز/ يوليو العام الماضي، شهدت المملكة المتحدة حالة مشابهة لما يُعرف باسم “الحمل الخفي” نادر الحدوث، حيث صُدمت سيدة بريطانية (35 عاماً) بإنجاب طفلتها في حمام منزلها، دون ظهور أعراض الحمل عليها.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى