اليونيسيف تعلق على مقتل 4 أطفال في إدلب بقصف نظام الأسد

وصفت منظمة “اليونيسيف” الهجمات على المدارس في سوريا بالشائعة، آخرها مقتل أربعة أطفال أمس.

وقال بيان لـ “اليونيسيف” إنه تم تسجيل أكثر من 750 هجوماً على منشآت تعليمية وموظفيها في سوريا منذ عام 2011، مشيراً إلى أن 70% من الأطفال الذين قُتلوا في سوريا العام الماضي كانوا في الشمال الغربي.

اقرأ أيضاً: تربية نظام الأسد تصدر تعميماً حول دوام المدارس في سوريا خلال رمضان

وأضاف أن لكل طفل الحق في الذهاب إلى المدرسة بأمان، مؤكداً بأن المدارس ليست هدفاً، فهي مكان آمن حيث يجب أن يتعلم الأطفال وأن يكونوا آمنين.

في سياق متصل قصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” التابعة لفصائل المعارضة السورية، مواقع لقوات نظام الأسد في ريفي حلب وإدلب، رداً على مقتل أربعة أطفال أمس في بلدة “معارة النعسان” شمالي محافظة إدلب.

واستهدفت فصائل المعارضة معسكراً للميليشيات الروسية في محيط بلدة حزارين، ومعسكرات النظام في بلدتي مرديخ وداديخ قرب مدينة سراقب، ومقرات عسكرية داخل بلدات جدرايا وميزناز وكفر حلب بريف حلب الغربي.

وأمس، قتلت قوات النظام 4 أطفال جراء قصف استهدف محيط مدرسة في بلدة معارة النعسان أثناء انصرافهم من المدرسة.

سعد وليد

صحفي سوري درس الصحافة في تركيا وعمل مع العديد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، كما عمل أثناء دراسته في اذاعة الجامعة. مسؤول تحرير أخبار المشاهير في موقع المورد منذ عام 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى