الولايات المتحدة تطالب بتحقيق “فوري وشفاف” حول وفاة شاب سوري في سجون “قسد”

طالبت واشنطن بإجراء تحقيق “فوري وشفاف”، حول وفاة الشاب أمين عيسى العلي، خلال احتجازه شمال شرقي سوريا.

وقضى الشاب السوري في سجون “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، المدعومة أمريكياً.

اقرأ أيضا: السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق رجل بتهمة “الخروج المسلح على ولي الأمر”

ودعت السفارة الأمريكية في دمشق، في بيان عبر صفحتها على “فيسبوك”، إلى إجراء تحقيق فوري وشفاف.

وقالت السفارة إن واشنطن تشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن وفاة أمين عيسى العلي أثناء احتجازه لدى قوات سوريا الديمقراطية.

وطالبت الولايات المتحدة في البيان بمحاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته عن الاعتداء أو إساءة معاملة المحتجزين.

وكانت عائلة الضحية، قد أكدت وفاة ابنها تحت التعذيب، وأبدت استعدادها لتشريح الجثة، فيما نفت “قسد” ذلك.

وقالت قسد إن آثار التعذيب في صور الضحة معدلة “فوتوشوب”، وأن حادثة الوفاة “طبيعية، إثر تعرضه لجلطة دماغية”.

زر الذهاب إلى الأعلى