الوساطة الروسية تنجح بحل التوتر بين نظام الأسد وقسد في القامشلي

نجحت الوساطة الروسية بقيادة قائد القوات الروسية بقاعدة “حميميم”، في تخفيض التوتر بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وقوات نظام الأسد المنتشرة في المربع الأمني بمدينة القامشلي شمال شرقي سوريا.

وأزالت قوى الأمن الداخلي (الأسايش) التابعة لـ”قسد”، الحواجز الحجرية والكتل الإسمنتية على المدخل الرئيسي المؤدي نحو المربع الأمني ودوار السبع بحرات ومجمع الأجهزة الأمنية وسط القامشلي، كما خففت القيود أمام حركة السير والتنقل من وإلى مطار المدينة.

اقرأ أيضاً: بوساطة أمريكية.. قسد تفرج عن ثلاثة صحفيين في الحسكة

وعاد الموظفون والعاملون في مؤسسات النظام إلى العمل والدوام الرسمي بشكل طبيعي، بينما قال عاملون في المخابز الحكومية، إن “الأسايش” تمنع دخول الطحين إلى مناطق نظام الأسد بالحسكة والقامشلي، وفق صحيفة “الشرق الأوسط”.

وفي السياق، اعتبر الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) رياض درار، أن الحصار الذي يفرضه النظام على حيي الشيخ مقصود والأشرفية الخاضعين لسيطرة “قسد” بمدينة حلب، يقصد به الضغط على “الإدارة الذاتية”.

وقال درار لموقع “العربي الجديد، إن “المافيا” المتمثلة بالفرقة الرابعة في قوات النظام وبعض الأجهزة الأمنية، لا ترغب في استمرار “الحركة المدنية” في هذه المناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى