الهلال الأحمر في حلب يتعاون مع النظام ويسرب بيانات العائلات

أوقف “الهلال الأحمر السوري” فرع حلب، المساعدات الإنسانية عن عدد من العائلات في الأحياء الشرقية، بحجة وجود أقارب لهم في مناطق المعارضة (شمال غرب سوريا)، وذلك بعد إجراء فرق الهلال جولات في المدينة رفقة أجهزة أمن النظام.

وجمع موظفو “الهلال الأحمر” من خلال هذه الجولات البيانات الخاصة بالعائلات المحتاجة، وبعد ذلك قُطعت المساعدات الغذائية عن بعض العائلات دون سابق إنذار، كما رفضت المنظمة توضيح سبب قطع المساعدات.

اقرأ أيضا: بشار الأسد يصدر قانوناً لشراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقة المتجددة

وقال أحد موظفي “الهلال الأحمر” إن تقييم تقديم المساعدات للمدنيين يكون على أساس الاحتياجات، وإلغاؤها على أساس عدم الحاجة إليها، لكن بالنسبة إلى إدارة المنظمة فإن إلغاء المساعدات مرتبط بتوصيات من الأجهزة الأمنية، وفق “عنب بلدي”.

وأشار إلى أن أجهزة أمن النظام ترافق موظفي الجمعيات الخيرية خلال جولاتهم، بهدف الحصول على معلومات كاملة عن كل عائلات الأحياء الشرقية في مدينة حلب، مؤكداً أن فرع “أمن الدولة” أرسل طلبًا إلى فرع منظمة “الهلال الأحمر” في حلب، بضرورة مشاركة بيانات العائلات، وتلاه فرع “الأمن السياسي” بتقديم الطلب نفسه.

المصدر: عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى