النظام يعلن بدء عملية التسوية الشاملة الخاصة بمحافظة دير الزور

أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) اليوم الأحد ببدء عملية التسوية الشاملة الخاصة بأبناء محافظة دير الزور.

وأضافت الوكالة أن عملية التسوية “تشمل كل من لم تتلطخ يداه بالدماء من المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية”.

اقرأ أيضا: مقتل أحد أبرز شبيحة نظام الأسد المسؤولين عن مجزرة “البيضا” في بانياس بظروف غامضة

وكان إعلام نظام الأسد أعلن قبل أكثر من شهر البدء بعملية تسوية أوضاع عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية وتسليم السلاح للجيش في مدينة جاسم ومحيطها بريف درعا الشمالي. وأشار إلى أن تلك الخطوة جاءت وفق الاتفاق الذي طرحته الدولة.

بدوره، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم تسليم عشرات القطع من السلاح الفردي، وتسوية أوضاع نحو 600 مواطن.

وتشمل عمليات التسوية جميع المنشقين والمطلوبين أمنيًا ومن بحقهم إذاعة بحث لأي جهة أمنية والذين لا يزال بحوزتهم سلاح.

زر الذهاب إلى الأعلى