النرويج.. السجن 5 أعوام لمراهق سوري بايع تنظيم “داعش” وخطط لهجوم إرهابي

أقرت محكمة أوسلو النرويجية، الأربعاء، السجن خمسة أعوام بحق مراهق سوري، بتهمة مبايعته لتنظيم داعش وتحضيره لهجوم إرهابي.

وأوضحت المحكمة النرويجية، أنه أصدرت حكماً بالسجن خمس أعوام، بينها ثلاث مع وقف التنفيذ، بحق الفتى السوري البالغ من العمر 16 عاماً.

اقرأ أيضا: العراق يسمح لنجل وزير الدفاع في نظام صدام حسين خوض الانتخابات

وأشارت إلى أنه أوقف وحكم عليه بتهمة مبايعته لتنظيم داعش، وإعداده لهجوم في الدولة الاسكندنافية.

وذكرت المحكمة أنه “ليس لديها أي شك في أن المراهق وعلى الرغم من صغر سنه، اتخذ قراره متعمداً بتنفيذ عمل إرهابي وإن لم ينفذ الخطط في مشروع ملموس”.

يشار إلى أن الفتى السوري المذكور وصل إلى المملكة في عام 2018، وذلك بموجب لم شمل الأسرة وقُبض عليه في العاصمة النروجية أوائل شباط/فبراير.
وعند مثوله أمام النيابة العامة، وجه له تهمة التحضير لهجوم ضد هدف مجهول والانتماء لمنظمة إرهابية.

ووجدت السلطات النرويجية في منزل المراهق سم يحتوي على النيكوتين، كما تم العثور على معلومات خاصة حول صناعة المتفجرات والسموم.

وأكدت المحكمة تداول الشاب مواد دعائية لصالح تنظيم داعش على منصات رقمية إسلامية، منوهةً إلى أنه قام بتحويل 1390 كرونة (136 يورو) إلى موقع متطرف.
في حين دافع المراهق عن نفسه، مدعياً براءته.

وزعم محامي الدفاع المسؤول عنه، أن تصرف وكيله مدفوع بالفضول والتباهي فقط.

المصدر: EURONEWS

زر الذهاب إلى الأعلى