fbpx

الموسيقار المصري جمال سلامة يودع الحياة متأثراً بإصابته بكورونا

أعلنت نقابة المهن الموسيقية في مصر، وفاة الموسيقار المصري جمال سلامة، الجمعة، عن عمر يناهز 76 عاماً جراء إصابته بفيروس كورونا.

ودخل سلامة قبل أيام مستشفى الهرم، في الجيزة، إثر تدهور حالته الصحية، متاثراً بمضاعفات إصابته بجائحة كورونا، ليفارق الحياة مساء الجمعة.

ونعت وزيرة الثقافة المصرية “إيناس عبد الدايم” الموسيقار الراحل، ووصفته في بيان بأنه الفارس النبيل الذي فقده ميدان الإبداع العربي.

والموسيقار المصري الراحل من مواليد 5 أكتوبر/تشرين الأول 1945، وقد ولد وترعرع في كنف عائلة فنية، إذ كان أبوه حافظ أحمد سلامة مؤلفاً موسيقياً.

اقرأ أيضا: رأس النظام السوري يبعث برقية تعزية بالراحل إلياس الرحباني ويتجاهل رحيل حاتم علي

ودرس الراحل الموسيقى على مستوىً متقدم في الاتحاد السوفيتي، وحصل على أعلى مؤهل للتخصص في “كونسيرفتوار تشايكوفسكي” في موسكو عام 1976.

ولحن الموسيقار أغاني المغنية والممثلة اللبنانية صباح، في فيلم “ليلة بكى فيها القمر”، وأغنية “ساعات ساعات” التي تعد من أشهر أغاني الفنانة اللبنانية.

كما لحن للعديد من المغنيات العرب، أمثال المغربية سميرة سعيد، وأغنية “احكي ياشهرزاد” في عام 1981، و”مش حتنازل عنك” في عام 1986.

وعمل مع الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي في تلحين أعمال عديدة، ومن بينها “بيروت ست الدنيا” و قصيدة “مع جريدة” لللشاعر السوري نزار قبّاني.

ونشرت الرومي صورة تجمعها بالراحل، قائلة إن رحيله صدمها بشدّة، مؤكدة أنه الأخ الحاني ورفيق الدرب الطويل.

وعلقت المغنية اللبنانية على رحيل “سلامة” بالقول: “نعم أبكاني فقدان هذا الغالي الذي تلازمني ألحانه كظلّي، هذا الغائب الحاضر معي في كل المسارح”.

ونعى المغني والممثل المصري، محمد منير صديقه الموسيقار جمال سلامة، في تغريدة عبر تويتر، متمنياً أن يتغمده الله بواسع رحمته.

زر الذهاب إلى الأعلى