المرصد: دخول صهاريج وقود إلى لبنان عبر الأراضي السورية

كشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، دخول صهاريج وقود إلى لبنان قادمة من العراق.

وعبرت هذه الصهاريج التي بلغ عددها الـ 38 صهريجا من سوريا، حيث دخلت من المعابر والمناطق الخاضعة لسيطرة “ميليشيات تابعة لإيران”، حسب المرصد.

اقرأ أيضا: مصرف سوريا المركزي يعدل إجراءات سحب الأموال بالوكالة

وهذه الصهاريج تعتبر الدفعة الثانية من مشتقات المحروقات التي ترسل إلى لبنان التي تعاني من أزمة حادة في الوقود، حيث ضمت الدفعة الأولى ما لا يقل عن 50 صهريجا تحمل مادة البنزين.

ونقل المرصد عن مصادره أن “المليشيات التابعة لإيران تستغل هذه الصهاريج لمصالحها الخاصة” سواء كانت تلك الموجودة في سوريا أو لبنان.

وقامت 9 صهاريخ على الأقل بتفريغ حمولتها في “مدينة الميادين، والتي وفرت الحماية لها “ميليشيا أبو الفضل العباس”، حيث تم تفريغها في خزانات كان تنظيم داعش يستخدمها في دير الزور بسوريا.

وتعاني لبنان من أزمة محروقات منذ أشهر انعكست على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية.

وهبطت خلال الأشهر الماضية، قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية لكافة المناطق، ما أدى الى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا، ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المحروقات اللازمة لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها أيضا إلى التقنين ورفع تعرفتها بشكل كبير.

وجراء الانهيار الاقتصادي الذي صنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الماضي، قدرت الأمم المتحدة أن 78 في المئة من السكان باتوا يعيشون في الفقر، فيما يعيش 36 في المئة في فقر مدقع.

المصدر: الحرة

زر الذهاب إلى الأعلى