المرصد: تركيا تفاوض “مرتزقة سوريين” لإرسالهم إلى أفغانستان

شارك المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء بياناً جديداً، ادعى من خلاله مفاوضة تركيا لمقاتلين سوريين من أجل إرسالهم إلى أفغانستان، لحماية مطار كابل.

وقال المرصد: “تركيا تفاوض مقاتلين سوريين معارضين لإرسال عدد منهم إلى أفغانستان، لحماية مطار كابل بعد انسحاب الولايات المتحدة وحلفائها”.

اقرأ أيضا: درعا.. شبان جنّدتهم روسيا في ليبيا يعودون بعد 5 أشهر من العمل كمرتزقة

وزعم المرصد بتواجد توافق بين قادة الفصائل السورية المعارضة وقادة المخابرات التركية على هذه الفكرة.

وادعى أن الجانبان موافقان على إرسال مرتزقة من الفصائل إلى أفغانستان وتحديداً إلى كابول، مقابل رواتب شهرية تقدر بنحو 2000 دولار أمريكي وحتى 3000 دولار.

كما ادعى أن المخابرات التركية هذه المرة هي من ستشرف على عملية انتقاء المرتزقة السوريين لأنهم لا يثقون بقادة الفصائل.

وأشار ذات المصدر إلى أن المخابرات التركية، ستجند هؤلاء المرتزقة ضمن شركات أمنية تركية بعقود رسمية، ومن ثم ستقوم بإرسالهم إلى هناك بصورة رسمية.

وبحسب المرصد، فإن العملية ستبدأ في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، وستكون المهمة الرئيسية للمرتزقة هي حماية مطار كابول والمنشآت والمقرات الحكومية وحماية القوات الدولية.

كما جاء في البيان أن “تركيا تحاول اللعب على القانون الدولي، بتسجيل هؤلاء المرتزقة ضمن شركات أمنية وشرعنة تواجدهم في كابول، حفاظاً على صورتها أمام المجتمع الدولي”.

ولفتت إلى أن هؤلاء المرتزقة ليس لديهم أي نية للمشاركة بالعمليات العسكرية ضد طالبان أو غيره.

وفي ختام البيان، أكد المرصد أن الموضوع لم يصل إلى مرحلة التنفيذ والتجهيز، بل إنه لايزال قيد الدراسة حتى اللحظة.

زر الذهاب إلى الأعلى