fbpx

“المحكمة الدستورية العليا” ترفض طعون مرشحين وتحصر المسرحية بين الأسد و”كومبارسين”

أعلنت محكمة الأسد الدستورية، الاثنين، تثبيت الإعلان الأولي لأسماء المرشحين لـ “انتخابات الرئاسة”، بعد رفضها “الطعون” المقدمة من “مرشحين” آخرين “لعدم وجود وثائق تدعمها”.

وأضاف رئيس المحكمة، محمد جهاد اللحام، أنه يحق لكل من بشار الأسد وعبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي، البدء بـ “حملاتهم الانتخابية” اعتباراً من الأحد 16 أيار/ مايو الجاري.

اقرأ أيضا: بشار الأسد يصدر “عفواً عاماً” قبيل “الانتخابات الرئاسية”.. تعرف إلى التفاصيل

وحدد اللحام يوم “الصمت الانتخابي” يوم 25 من الشهر الجاري، أي قبل يوم من الموعد المقرر لعقد “الانتخابات” المزعومة، وهو يوم 26 من الشهر الجاري.

يُذكر أن انتخابات الأسد المزعومة قوبلت برفض غربي واسع، إذ أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عدم اعترافهما بهذه الانتخابات، وتوعدا نظام الأسد بالمحاسبة واستمرار العقوبات الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى