الليرة التركية تواصل صعودها أمام الدولار الأمريكي

واصلت الليرة التركية، الجمعة، صعودها في سعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات.

وبلغ سعر صرفها في تركيا ومناطق الشمال السوري المحرر 11.37 أمام الدولار، و12.52 أمام اليورو.

اقرأ أيضا: الليرة التركية تعوض خسائرها أمام الدولار الأمريكي

وانتعشت الليرة التركية الإثنين بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال الرئيس أردوغان في مؤتمر صحفي عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة، إن بلاده ستطلق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة.

الليرة التركية ودولار

وعلى إثر هذه التصريحات، ارتفعت الليرة التركية مقابل الدولار بنسبة 22.3 بالمئة، لتبلغ 14.27 مقابل الدولار.

وكشفت بيانات رسمية أن أكثر من نصف الودائع المحلية أصبحت بالنقد الأجنبي والذهب، بسبب غياب الثقة في الليرة بعد أعوام من انخفاض قيمتها وتراجع مصداقية البنك المركزي.

وتتيح الآلية الجديدة للمودعين تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة التركية.

وتضمن آلية “وديعة الليرة التركية المحمية من تقلبات أسعار الصرف” للمودع بالليرة عدم الوقوع ضحية للتقلبات في أسعار الصرف، والحصول على الفائدة المعلنة، يضاف إليها الفرق في سعر الدولار بين وقت الإيداع والسحب.

وفي نهاية تاريخ سحب الوديعة إذا كانت أرباح المودعين في المصارف بالليرة أكبر من زيادة سعر الصرف فإنهم سيحافظون على أرباحهم، أما في حال كانت أرباح سعر الصرف أكبر فعندئذ سيتم دفع الفرق للمواطن، مع إعفائه من الضرائب، وفقا لوزارة الخزانة والمالية.

كما يمكن فتح حسابات الوديعة بآجال 3 و6 و9 و12 شهرا، وتطبيق الحد الأدنى لمعدل الفائدة المعلن من قبل البنك المركزي التركي.

وفي حال سحب قيمة الإيداع قبل تاريخ الاستحقاق، فإن حساب الوديعة سيتحول إلى حساب جار ويتم إلغاء حق الحصول على الفائدة.

زر الذهاب إلى الأعلى