fbpx

الليرة التركية تنخفض أمام سعر الدولار الأمريكي

سجلت الليرة التركية، اليوم الأربعاء انخفاضا طفيفا في سعر صرفها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

الدولار الأمريكي = 9.6025 للشّراء، 9.6118 للبيع.

اقرأ أيضا: ارتفاع أسعار مستلزمات تأمين الدفء في الشتاء بأسواق دمشق بنسبة 100%

اليورو = 11.1220 للشّراء، 11.1403 للبيع.

الجنيه الإسترليني = 13.0898 للشّراء، 13.1026 للبيع.

الريال السعودي = 2.5633 للشّراء، 2.5593 للبيع.

الدينار الأردني = 12.6001 للشّراء، 12.9550 للبيع.

الليرة السوريَّة = 0.0038 للشّراء، 0.0038 للبيع

وشهدت الأيام الماضية انخفاضًا غير مسبوق في قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، إذ سجل الدولار، الاثنين 25 من تشرين الأول، 9.84 ليرة كأعلى سعر مقابل الليرة التركية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “Cumhuriyet” التركية في 19 من تشرين الأول الحالي، فإن الأسباب الرئيسة لانخفاض الليرة هو القلق من احتمال استمرار تخفيض أسعار الفائدة على الرغم من مخاطر التضخم، واستبدال أعضاء لجنة السياسة النقدية في المصرف المركزي الذين عارضوا تخفيض الفائدة، والمسار العالمي القوي للدولار.

وبدأت قيمة الليرة بالانخفاض مع خفض معدل الفائدة، ثم إقالة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤولين في المصرف المركزي التركي.

وفي 14 من تشرين الأول الحالي، أقال أردوغان نائبي حاكم المصرف المركزي، سميح تومن، وأوغور نامق كوتشوك، وعضو مجلس السياسة النقدية عبد الله يافاش، ما أدى إلى انخفاض الليرة لتسجل 9.16 ليرة مقابل الدولار الواحد.

وعيّن أردوغان، بدلًا عن المُقالين، طه تشاكماك نائبًا جديدًا لمحافظ البنك المركزي، ويوسف تونا عضوًا جديدًا في لجنة السياسة النقدية.

وكانت الليرة التركية سجلت انخفاضًا في قيمتها بعد إعلان البنك المركزي التركي خفض سعر الفائدة 200 نقطة، بالاعتماد على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لمدة أسبوع لتصبح 16%.

الليرة التركية تسجل أدنى مستوى في تاريخها بعد خفض سعر الفائدة

وسبق الإعلان اجتماع عُقد في 21 من تشرين الأول الحالي، من قبل لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي، التي يرأسها المحافظ شهاب أوغلو، لتخفيض سعر الفائدة من 18 إلى 16%.

وكانت قيمة الدولار الأمريكي ارتفعت بنسبة 5% في تشرين الأول الحالي فقط، في حين ارتفعت قيمته أمام الليرة التركية منذ بداية العام الحالي بنسبة 26%.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى