الليرة التركية تسجل هبوطاً جديداً في سعر صرفها أمام الدولار الأمريكي

سجلت الليرة التركية، اليوم الجمعة هبوطا جديدا في سعر صرفها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى.

الدولار الأمريكي = 9.9572 للشّراء، 9.9626 للبيع.

اقرأ أيضا: الليرة التركية تتراجع وتسجل أدنى مستوى لها في تاريخها أمام الدولار الأمريكي

اليورو = 11.3998 للشّراء، 11.4127 للبيع.

الجنيه الإسترليني = 13.3152 للشّراء، 13.3310 للبيع.

الريال السعودي = 2.6579 للشّراء، 2.6532 للبيع.

الدينار الأردني = 12.6001 للشّراء، 12.9550 للبيع.

الليرة السوريَّة = 0.0040 للشّراء، 0.0040 للبيع

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار اليوم الخميس بعد بيانات تضخم أميركية أعلى من المتوقع، أدت إلى تفاقم المخاوف بشأن عملة تضررت بالفعل من السياسة النقدية للبنك المركزي.

ووفقا لبيانات وكالة “بلومبيرغ” للأنباء ، فقد تراجعت الليرة بأكثر من 1% إلى 9.9652 ليرة لكل دولار، لتواصل تسجيل أكبر انخفاض في الأسواق الناشئة هذا العام.

وفقدت العملة التركية حوالي 25% من قيمتها هذا العام.

وأعطت بيانات التضخم في الولايات المتحدة دفعة للدولار، في وقت يدرس فيه المستثمرون احتمالات أن يشدد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) السياسات النقدية قبل الوقت المتوقع لذلك.

وتجذب أسعار الفائدة الأميركية المرتفعة عادة الأموال من الاقتصادات الناشئة ذات الديون الخارجية المرتفعة مثل تركيا.

وكان البنك المركزي التركي خفض سعر الفائدة الرئيسي بـ200 نقطة أساس، وهو ضعف ما توقعته الأسواق.

ويتوقع “دويتشه بنك” أن يخفض صناع السياسة الفائدة الرئيسية بـ 200 نقطة أساس أخرى بحلول نهاية العام. وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع للتضخم الذي يقترب بالفعل من 20%.

الدولار يسجل ذروة 2021

وسجل الدولار أعلى مستوياته في عام 2021 مقابل الجنيه الإسترليني واليورو اليوم الخميس، في وقت يعاني فيه الين من أسوأ هبوط له خلال شهر، بعد أعلى قراءة للتضخم بالولايات المتحدة منذ 30 عاما، عززت الرهانات على رفع أسعار الفائدة.

وأظهرت بيانات نمو أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة بأسرع وتيرة سنوية منذ 1990 الشهر الماضي، ويعتقد متعاملون أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرد برفع أسعار الفائدة أسرع من أقرانه في أوروبا واليابان.

وهبط اليورو في ظل اعتبار البنك المركزي الأوروبي أنه يتلكأ في تشديد السياسة، وهبط أكثر إلى 1.1465 دولار اليوم الخميس، وهو أدنى مستوى منذ يوليو/تموز 2020.

وانخفض الجنيه الإسترليني أيضا، مسجلا انخفاضا جديدا هو الأدنى في 11 شهرا، اليوم الخميس عند 1.3393 دولار.

وواصل الين تراجعا حادا عن مكاسب حققها في الآونة الأخيرة إلى 114.15 مقابل الدولار.

وسجل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي قاع شهر واحد. فقد تراجع الدولار الأسترالي 0.4% إلى 0.7298 دولار، في حين هبط نظيره النيوزيلندي 0.3% إلى 0.7038 دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى