الليرة التركية تسجل رقماً قياسياً أمام الدولار الأمريكي

سجل سعر صرف الليرة التركية اليوم الجمعة رقما قياسيا بعد تجاوزه حاجز 11 ليرة أمام الدولار الأميركي.

وجاءت أسعار صرف الدولار مقابل الليرة التركية في تعاملات اليوم وسجل الدولار 10.97واليورو 12.43.

اقرأ أيضا: البنك المركزي التركي يخفض سعر الفائدة وسعر الليرة التركية يهبط مجدداً

وخسرت الليرة التركية نحو 29 بالمئة من قيمتها هذا العام، لتكون الأسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة، بينما يرجع بشكل رئيسي إلى مخاوف حيال تدخل الرئيس رجب طيب أردوغان في السياسة النقدية وتغييراته المتكررة في قيادة البنك المركزي.

وخفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 300 نقطة أساس منذ أيلول الماضي، عندما تسارعت موجة المبيعات ومن المتوقع أن يخفضه مجددا إلى 15 بالمئة من 16 في المئة هذا الأسبوع، بحسب ما خلص إليه استطلاع أجرته وكالة رويترز، رغم أن التضخم لا يزال بالقرب من 20 في المئة.

ويأتي قرار المركزي بعدما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – الأربعاء- أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية في البرلمان التركي إن “الحكومة عازمة على إزالة آفة الفائدة المرتفعة عن عاتق شعبها”.

وانخفضت الليرة حوالي 60% مقابل الدولار هذا العام، في ظل دعوات الرئيس أردوغان المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة والتغييرات السريعة في قيادة البنك المركزي.

وتفاقم هبوط الليرة أخيرا أيضا مع ارتفاع الدولار، بعد بيانات تضخم أعلى من المتوقع في الولايات المتحدة.

ويرى اقتصاديون أن خفض الفائدة له تأثيره في ارتفاع الدولار والمعادن الثمينة، وذلك بسبب العجز الموجود في ميزانية الجمهورية التركية بين الاستيراد والتصدير، وأيضا بسبب وجود ديون عليها بمبلغ 450 مليار دولار حاليا، وأنه في حال كانت ميزانية الدولة أقوى من هذا لما كان يحدث هذا الهبوط في الليرة.

وتجذب أسعار الفائدة الأميركية المرتفعة عادة الأموال من الاقتصادات الناشئة ذات الديون الخارجية المرتفعة مثل تركيا.

وقد تلجأ الحكومة التركية إلى خطة التعامل خارج إطار الدولار مع بعض الدول، ‏خاصة بعد اتفاقها مع إيران وروسيا على ذلك، وقبل أيام مع كوريا الجنوبية أيضا، ‏للتخلص من ضغط الدولار.

زر الذهاب إلى الأعلى