اللجنة الدستورية السورية.. لافروف يكشف عن موعد “اللقاء المباشر الأول” بين وفدي المعارضة والنظام

كشفت موسكو عن وجود اتفاق جديد لعقد لقاء مباشر، هو الأول من نوعه، بين ممثلي اللجنة الدستورية السورية عن المعارضة ونظام الأسد، خلال الجولة المقبلة من اجتماعات اللجنة.

جاء ذلك خلال كلمة لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، الأربعاء، قال فيها إن “هناك اتفاقاً على أن تتضمن الجولة المقبلة للجنة الدستورية، عنصراً جديداً يميزها عن كافة الجولات السابقة”.

وأوضح لافروف أن “موسكو تعمل عبر اتصالاتها مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، وممثلي الحكومة والمعارضة السوريتين، على دفع الأطراف للتقارب”.

اقرأ أيضا : لافروف: مستعدون للعمل ضمن صيغة موسعة من أجل التوصل لحل في سوريا

ونوه إلى أن “الاجتماع المقبل للجنة الدستورية الذي كان مقرراً قبل حلول شهر رمضان، ولا نزال نأمل في إمكانية إجرائه في موعده، يتوقع أن يكون جديداً نوعياً، لأنه للمرة الأولى تم الاتفاق على يعقد رئيسا وفدي الحكومة والمعارضة خلاله لقاء مباشراً فيما بينهما”.

وفي سياق متصل، انتقد لافروف موقف الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية من الملف السوري و أن الدول الغربية عارضت اللجنة الدستورية بسبب أسماء 6 من أعضائها، داعياً إياها إلى أن تكون “أكثر مرونة”.

وزعم أن القرار الأممي 2254 لا ينص على أن الانتخابات الرئاسية في سوريا لا يمكن إجراؤها إلا بعد التوافق على الدستور، معتبراً أن “استمرار الوضع الحالي يهدد بانهيار الدولة”.

واتهم الوزير الروسي واشنطن بـ “اعتماد مبدأ ازدواجية المعايير” في مسألة توزيع المساعدات في سوريا، ومنعها الدول العربية من حضور “مؤتمر اللاجئين” الذي تم عقده في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في دمشق.

يُذكر أن بيدرسن أكد أنه يعمل على إجراء اتصالات من أجل تنظيم جولة سادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى