اللاذقية.. العثور على جثة طفل قبالة الشاطئ الأزرق

عثر الأهالي في مدينة اللاذقية، الأحد، على جثة طفل غارق في مياه البحر قبالة ميناء الصيد في الشاطئ الأزرق.

وقال مدير الدفاع المدني التابع لنظام الأسد في اللاذقية، جلال داؤود، لصحيفة “الوطن” الموالية إن فرق الإنقاذ وجدت جثة الطفل عائمة في البحر، بلا تغير في وضع وشكل الجثة، حيث تم انتشالها ونقلها إلى المشفى الوطني لعرضها على الطبيب الشرعي.

اقرأ أيضا: رصاص الاحتفالات بالنجاح في الثانوية يصيب شاباً في اللاذقية

وأوضح أن الأهالي أبلغونا عن وجود جثة لغريق في ميناء الصيد بالشاطئ الأزرق وعند وصول سيارة الإسعاف وفريق الإنقاذ للمكان، تبيّن أن الجثة تعود لطفل عمره بين 10 و12 عاماً.

ونوه داؤود إلى أن جثة الطفل بقيت مجهولة الهوية حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً، ليتبيّن أنها تعود للطفل “ي .ي” البالغ من العمر ٨ سنوات.

يُذكر أن حالات الغرق تتكرر في مناطق كثيرة في سوريا بشكل أسبوعي تقريباً، خاصة في الشواطئ المفتوحة.

زر الذهاب إلى الأعلى