اللاذقية.. أزمة أدوية تتضاعف ومعامل تهدد بوقف الإنتاج

استهجن العديد من صيادلة اللاذقية، تهديدات معامل أدوية خاصة في سوريا، بوقف الإنتاج، بسبب أزمة فقدان معظم أصناف الأدوية.

وشهدت المحافظة كغيرها من المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام، أزمة فقدان الدواء تحديداً ذلك المخصص لذوي الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضا: لقاء بايدن وبوتين: بشار الأسد لا يمكن الوثوق به

ونقل موقع تلفزيون سوريا عن مراسله في الساحل قوله إن اللاذقية شهدت فقداناً للعديد من أصناف الأدوية الخاصة بمرضى القلب والضغط والسكر والتهاب الكبد.

كما شهدت فقداناً لبعض أدوية الأطفال والفيتامينات، وركز بعض الصيدليات على بيع مستحضرات التجميل وإكسسوارات الأطفال والرضع.

ووفقاً للمصادر شهدت اللاذقية تفاوتاً في الأسعار بين صيدلية وأخرى، وهو ما يشير إلى تحكّم ملحوظ بالتسعيرة من قبل الصيدلي ومستودع الأدوية من خلفه.

وهددت معامل الأدوية الخاصة بوقف إنتاج الدواء نتيجة ارتفاع أسعار المواد الأوليّة، ومختلف التكاليف الثابتة للإنتاج.

ودعا المجلس العلمي للصناعات الدوائيّة” التابع لنظام الأسد إلى ضرورة “التدخّل السريع” من وزارة الصحّة لزيادة أسعار العديد من الزمر الدوائية.

وأرجع المجلس ذلك إلى الصعوبات التي تواجه المعامل فيما يتعلق بارتفاع أسعار تكاليف الإنتاج.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى