الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية لحسن نصر الله

كشفت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، آخر التطورات للحالة الصحية للأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله.

ونقلت الصحيفة اللبنانية، عن مصادر مقربة، أن صحة حسن نصر الله آخذة في التحسن، وأصبحت أفضل مما كانت عليه خلال إطلالته السابقة.

اقرأ أيضا: نصر الله: نرفض اتهامنا بقتل الناشط لقمان سليم

وأفادت صحيفة “الجمهورية” ، نقلاً عن مصادر قريبة إلى أن حسن نصر الله تتم معالجته حالياً من التحسس الربيعي والتهاب الرئوي.

وكان ظهور الأمين العام لـ”حزب الله”، حسن نصرالله، الثلاثاء الماضي، خلال كلمة متلفزة، أثار تساؤلات كبيرة، حين بدا منهكاً ونحيفاً ويتنفس بصعوبة.

وكذبت الصحيفة، الأخبار التي تحدثت عن إصابة نصرالله بفيروس كورونا، مشيرةً إلى أنه لو كان الأمر كذلك، فلا حرج أصلاً في الإعلان عن الأمر.

ولفتت إلى أنه ليست المرة الأولى التي يعاني فيها نصر الله من هذا التحسس وتفاعلاته، وزعمت أنه كان يتعالج من التحسس دون أن يلفت انتباه أحد.

وعللت ذلك إلى أن مرضه لم يكن يترافق مع مناسبات، يضطر الى الظهور فيها، خلافًا لما حصل في هذه المرة.

وأشار الصحيفة، إلى أن نصرالله لم يكن بحاجة إلى المستشفى، واكتفى بالخضوع إلى معاينة مباشرة من الطبيب المختص.

وبحسب المصدر، اتصل حسن نصر الله، بأطباء مختصين، وأحدهم من أمريكا، ليعطوا آراءهم في حالته.

كان هناك إجماع على أن نصر الله مصاب بتحسس طبيعي والتهاب رئوي، وأن الطقس الجاف سيساعده في الشفاء الى جانب المضادات الحيوية.

وذكر المصدر، أن نصر الله على رأس عمله ويواصل الاهتمام في القضايا، بوتيرة مدروسة، ويتواصل مع المسؤولين عند الحاجة.

وادعى أن أحد المسؤولين اتصل بنصر الله قبل يومين، وأكد على أن الأخير بصحة مميزة، وأن الشائعات التي تخرج من هنا أو هناك لا صحة لها وهي للتشويش فقط.

وكانت قيادة الحزب، قد عممت أن “نصر الله بخير ولا داعي للقلق، وأن وعكته الصحية تنحصر في إطار الحساسية الربيعية ولا تشكل أي خطورة.”

زر الذهاب إلى الأعلى