القطاع الطبي وإضراب المدارس مشاكل تعاني منها مناطق شمالي غربي سوريا

سلط فريق “منسقو استجابة سوريا”، الضوء على المشاكل الأساسية التي تعاني منها مناطق شمال غربي سوريا منذ مطلع عام 2022.

وقال الفريق في بيان، إن أبرز تلك المشاكل تتعلق بانقطاع الدعم عن أكثر من 18 منشأة طبية بالمنطقة وزيادة الضغط على باقي المنشآت المستمرة بالعمل، مع حديث عن وعود بإعادة الدعم.

اقرأ أيضا: حملات التبرعات للنازحين في الشمال السوري تعزز آمالهم لاستبدال خيامهم بوحدات سكنية

ولفت البيان إلى ازدياد أعداد المدارس التي دخلت في حالة إضراب، نتيجة استمرار العمل الطوعي للمعلمين لعدة سنوات دون وجود آلية لإنهاء معاناتهم.

وقال أن الاستجابة الإنسانية ما زالت ضعيفة بمسألة تعويض النازحين المتضررين من العاصفة الثلجية والمطرية التي ضربت المنطقة مؤخراً، مقدراً أنها لم تبلغ أكثر من 18%، رغم توافد آلاف الشاحنات التي تحمل مساعدات إلى النازحين.

وتحدث عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية، وفي مقدمتها المحروقات، بشكل غير مبرر، دون إيجاد حلول لضبط الأسعار في السوق.

في حين بلغت نسبة البطالة أكثر من 85%، لتشمل عمال “المياومة”، دون تقديم حلول من فرص عمل أو الحد منها، حسب البيان.

كما سجل الفريق، 421 خرقاً للنظام السوري وروسيا خلال الشهر الماضي، على منطقة خفض التصعيد في شمال سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى