القضاء البلجيكي يحقق مع لاجئين سوريين يشتبه بارتكابهم “جرائم حرب”

أعلن القضاء البلجيكي عن عزمه التحقيق بملفات 10 سوريين طلبوا اللجوء إلى أوروبا، ويشتبه أنهم مرتكبون جرائم حرب خلال مشاركتهم مع قوات الأسد في قتل السوريين.

وقال مكتب المدعي العام الفيدرالي إن حوالي 10 قضايا رفعت ضد أشخاص يقيمون في بلجيكا، قاتلوا مع قوات الأسد.

اقرأ أيضا: بلجيكا تعترف بارتكاب “داعش” إبادة جماعية بحق الأيزيديين في العراق

وفُتحت هذه القضايا بعد ورود تقارير عنهم في وسائل الإعلام، ومن خلال “المفوض العام لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية” عندما جاؤوا لإجراء مقابلة طلب اللجوء.

وتعمل دول من الاتحاد الأوروبي على اعتقال ومحاكمة سوريين لجأوا إليها للاشتباه بارتكابهم جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية، بموجب شكاوى ودلائل ترفع ضدّهم، من دون النظر إلى الجهة التي كانوا يقاتلون معها.

زر الذهاب إلى الأعلى