القبض على شبكة دعارة استدرجت فتيات سوريات في لبنان

ذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن السلطات أوقفت ثلاثة لبنانيين وثلاث فتيات سوريات، بتهمة تشكيل “شبكة تسهيل وممارسة الدعارة” في قرية المكلس بمحافظة جبل لبنان.

وكشفت التحقيقات أن أحد المتهمين كان يقوم بأعمال “تسهيل الدعارة لعدد من الفتيات السوريات اللواتي يعملن لصالح القواد أبو شاكر الذي لا يعرف كامل هويته”.

اقرأ أيضا: لبنان .. الإفراج عن ستة سوريين اعتقلوا في السفارة التابعة للنظام في بيروت

واعترف المتهم أنه يتواصل مع “أبو شاكر” عبر أرقام هواتف تتغير كل مرة، وأن مهمته هي استدراج الفتيات من مناطق مختلفة في سوريا إلى لبنان تحت ذرائع عدة لضمّهن إلى الشبكة، التي يتغير عدد العاملات فيها “بشكل موسمي”، وفق موقع “لبنان 24”.

وأقر متهم آخر بالمشاركة في أعمال الشبكة عبر “تأمين سائقين لاصطحاب الفتيات إلى مكان إقامة الزبائن”، بينما أشار آخر إلى أنه يستلم جوازات سفر الفتيات فور وصولهن إلى لبنان ويحجزها، كما يؤمن زبائن.

ويتقاسم أفراد الشبكة العائد المادي بنسبة ربع للفتاة وربع للوسيط، ونصف لـ”أبو شاكر”.

أما الفتيات، فقد اعترفت اثنتان منهن بتعاطي “أعمال الدعارة بالإكراه”، وأشارتا إلى أنهما “كانتا تتعرّضان للتعنيف اللفظي والجسدي في كل مرة كانتا ترفضان ملاقاة الزبائن”.

في حين قالت الفتاة الثالثة إن “زوجها أجبرها على ممارسة الدعارة بعد مرور شهر واحد على زواجهما” عندما كانت بعمر 15 عاماً، واكتشفت لاحقاً أنه أقام “مزاداً على غشاء بكارتها” فاز فيه من دفع الأجر الأعلى، مضيفة أنها حصلت على الطلاق وطردت من المنزل بعد 10 أشهر من الزواج.

وظن القضاء اللبناني في قراره بالرجال الثلاثة بجناية، فيما ظن بالنساء الثلاث بجنحة.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى