الفرقة الرابعة تدخل على خط تجنيد المرتزقة إلى أوكرانيا وأعداد المجندين تفوق 40 ألفًا

دخلت الفرقة الرابعة في جيش نظام الأسد، التي يقودها ماهر الأسد، على خط تجنيد المرتزقة السوريين للقتال في أوكرانيا إلى جانب روسيا.

وذكرت صحيفة “المدن” اللبنانية أن الفرقة نشرت إعلانًا لجلب المتطوعين للذهاب إلى القتال في أوكرانيا، مقابل رواتب مغرية، مستغلة الوضع المعيشي الصعب.

اقرأ أيضا: واشنطن تقترب من إقرار تعديلات جديدة على قانون عقوبات قيصر المفروضة على سوريا

وأضافت أن الفرقة أنشأت مجموعة مغلقة في “فيسبوك”، وعرضت دفعة قدرها ثلاثة آلاف دولار أمريكي، لكل متطوع، بموجب عقد مدته ستة أشهر، لكن بشرط وجود الخبرة لدى الراغبين بالتسجيل.

في سياق متصل، نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر حقوقية سورية؛ أن أكثر من أربعين ألف شاب سجلوا أسماءهم من أجل الذهاب للقتال في أوكرانيا، إلى جانب روسيا.

وأشارت إلى أن الروس قدموا إغراءات مالية كبيرة وامتيازات، لكل مرتزق سيقاتل في أوكرانيا، إلا أنها ذكرت أن أيًّا من المتطوعين لم يغادر سوريا حتى اللحظة.

وكان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، أكد قبل أيام ترحيب بلاده بالمتطوعين الأجانب الراغبين في القتال إلى جانب قواته في أوكرانيا، ردًا على استقدام الأخيرة متطوعين أوروبيين.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى