الغارديان: دولة تبيع جوازات سفرها لرجال أعمال ومسؤولين سياسيين ومطلوبين

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية، عن دولة في المحيط الهادئ، تبيع جوازات سفرها، إلى رجال أعمال ومسؤولين سياسيين ومطلوبين.

وأشارت الصحيفة إلى أن نحو 2000 شخص، في دولة فانواتو، الواقعة اشتروا “جوازات السفر الذهبية”.

اقرأ أيضا: الغارديان: مقربون من بشار الأسد حصلوا على جنسية أجنبية مقابل 130 ألف دولار

ومن بين الذين حصلوا على الجنسية، رئيس وزراء ليبي سابق ورجل أعمال سوري وضع اسمه على لائحة العقوبات الأمريكية، وسياسيا كوريا شماليا مشتبها به.

وبالإضافة إلى هؤلاء، رجل أعمال إيطالي متهم بابتزاز الفاتيكان، وعضو سابق في عصابة دراجات نارية أسترالية سيئة السمعة.

كما تورط أخوة جنوب أفريقيين متهمين بقضايا تتعلق بالعملات الرقمية بقيمة 3.6 مليار دولار في تلك القضية، حسب الغارديان.

ونظام جوازات السفر الذهبية يسمح للأجانب شراء الجنسية، مقابل 130 ألف دولار أمريكي، في عملية تستغرق عادة أكثر من شهر بقليل.

ويحدث ذلك دون أن تطأ أقدامهم البلاد على الإطلاق، ويتم تسويق برنامج جوازات السفر الذهبية من قبل بعض الوكالات باعتباره الأسرع والأرخص والأكثر سهولة في العالم.

ويمنح الجواز وصولاً غير مقيد وبدون تأشيرة إلى 130 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر فانواتو أيضاً ملاذاً ضريبياً، ولا تفرض ضريبة دخل أو ضريبة على الشركات أو الثروة.

زر الذهاب إلى الأعلى