العملات المشفرة تلقى رواجاً في الشمال السوري

تشهد مناطق سيطرة المعارضة في شمال غربي سوريا، إقبالاً متزايداً على تداول العملات المشفرة لأسباب عدة، من بينها سهولة تحويل الأموال أو تحقيق الأرباح.

وقدّر المسؤول في أحد مراكز بيع العملات المشفرة في الشمال السوري جابر جويّد، أن نحو 50% من سكان الشمال السوري يتعاملون بالعملات المشفرة بشكل مباشر أو غير مباشر، لافتاً إلى إقبال متزايد في الأشهر الستة الأخيرة.

اقرأ أيضا: ارتفاع سعر العملة المشفرة “بيتكوين” ليقترب من الـ 50 ألف دولار

وأشار جويد إلى أن 70% من العملاء يقصدون العملات المشفرة، لتحويل مبالغ مالية لأقاربهم في الخارج أو استلامها من الخارج لسهولة تحويل الأموال عبرهاورخص أجور عمليات التحويل، و30% هم من المضاربين يهدفون إلى الربح، وفق موقع “العربي الجديد”.

ولفت إلى أن جهاز “الأمن العام” التابع لـ”هيئة تحرير الشام” قد شنّ حملة على جميع هذه المراكز في إدلب، وطالب بوقف التعامل بها لأنها تستخدم في “تسهيل الجرائم”، على أن يُسمح بالتعامل بهذه العملات بعد إصدار التعليمات.

زر الذهاب إلى الأعلى