fbpx

“العفو الدولية” تطالب لبنان بإحالة التحقيق في قضية تعذيب سوريين إلى القضاء المدني

دعت منظمة “العفو الدولية” السلطات اللبنانية إلى إحالة التحقيق حول اتهام قوى الأمن بتعذيب لاجئين سوريين جرى اعتقالهم خلال السنوات الماضية بتهم “الإرهاب”، إلى القضاء المدني.

وقالت المنظمة في بيان محذرة، إن التحقيق سوف يكون مُهدداً في حالة قيام القضاء العسكري، بالتحقيق مع شخص ينتمي للمؤسسة العسكرية.

وشددت المنظمة على أن يكون التحقيق في نتائج تقريرها مستقلاً.

اقرأ أيضا : الائتلاف الوطني السوري: نتابع ملف اللاجئين السوريين المعتقلين في السجون اللبنانية

وكان المدعي العام اللبناني غسان عويدات، أعلن في آذار /مارس الماضي، عن فتح تحقيق في النتائج التي توصل إليها تقرير منظمة “العفو الدولية”، بما في ذلك الاعتقال والتعذيب وغيره من المعاملة السيئة للاجئين السوريين، وأحال التحقيق إلى القضاء العسكري.

وفي وقت سابق، وثقت “العفو الدولية” في تقرير نشرته، انتهاكات طالت 26 لاجئاً سورياً بينهم 4 أطفال، تم توقيفهم بين العامين 2014 و2021 بتهم الإرهاب، 6 منهم ما زالوا قيد الاعتقال.

وقالت إن قوى الأمن استخدمت بعض “أساليب التعذيب المروعة نفسها المستخدمة في أسوأ السجون سمعة في سوريا”، ووجهت الاتهام بشكل أساسي إلى مخابرات الجيش البناني.

يُذكر أن عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان يقدر بحوالى 1,5 مليون لاجئ، نحو مليون منهم مسجلون لدى مفوضية الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى