العراق يسمح لنجل وزير الدفاع في نظام صدام حسين خوض الانتخابات

أعلنت محكمة التمييز الاتحادية في العراق، الأربعاء، قبول الطعن المقدم من نجل وزير الدفاع في نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وعودته للمشاركة بالانتخابات المقبلة.

وجاء ذلك وفق وثيقة رسمية موقعة من القاضي كاظم عباس، نائب رئيس محكمة التمييز الاتحادية، وتضمنت الوثيقة موافقة المحكمة على عودة خالد سلطان هاشم إلى السباق الانتخابي.

اقرأ أيضا: “جماجم ودماء ومشاهد مرعبة”.. وفاة فتاة وإصابة العشرات باستعراض لـ “عبدة الشيطان” شمالي مصر

وجرى الأمر بعد قبول قرار الطعن الذي قدمه خالد سلطان حول شموله بإجراءات هيئة “المساءلة والعدالة”، وأشارت المحكمة إلى أن هاشم “لم يكن منتسباً إلى الأجهزة القمعية” في عهد صدام حسين.

وبناء على ما ذكر، فإن نجل وزير الدفاع في نظام صدام حسين، المدعو خالد سلطان هاشم، غير مشمول بالإجراءات التي تمنع وصول أجهزة الرئيس العراقي الراحل إلى السلطة.

وخالد سلطان هاشم يعتبر من مرشحي الدائرة السادسة ضمن الدوائر الانتخابية في محافظة نينوى، وتم استبعاده من مفوضية الانتخابات العراقية، كونه مشمولا بقرارات “اجتثاث حزب البعث” (حزب الرئيس الأسبق صدام حسين).

وكانت هيئة “المساءلة والعدالة” قد تأسست عام 2005، ومهمتها منع قادة حزب “البعث” المحظور وأركان نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من شغل مناصب في دوائر السلطة أو الوظائف الرسمية بالعراق.

أما والد المرشح، فهو سلطان هاشم و شغل مناصب عدة في الدولة العراقية، منها محافظ نينوى ورئيس هيئة أركان الجيش العراقي، ثم وزيرا للدفاع خلال الفترة الممتدة من 1995 وحتى سقوط النظام السابق عام 2003.

وكان هاشم قد اعتقل عام 2003، وحكم عليه بالإعدام عام 2007 بتهمة الإبادة الجماعية ضد الأكراد، وتوفي في السجن إثر تعرضه لنوبة قلبية عام 2020.

وأعلنت مفوضية الانتخابات العراقية (رسمية)، في 20 يونيو/ حزيران الجاري، استبعاد 226 مرشحا من خوض الانتخابات البرلمانية المبكرة المقرر إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

العراق يسمح لنجل وزير الدفاع في نظام صدام حسين خوض الانتخابات
زر الذهاب إلى الأعلى