العثور على 4 جثث لعناصر من النظام بعد اختطافهم شرقي درعا

عثر أهالي درعا، صباح الاثنين، على أربعة جثث على طريق “الحراك – ناحتة” شرقي المحافظة، تعود لأربعة أشخاص اختطفوا من قبل مجهولين، مساء الأحد.

ونقل “تجمع أحرار حوران” عن مراسله القول، إن الجثث الأربعة تعود لـ “عبدالرحمن جمعة العلي” و”محمد أمجد الأحمد” و”نور محمد الأحمد” و”عماد الزعبي”، وهم من بلدة المسيفرة.

وأشار إلى وجود آثار تعذيب شديدة على الجثث، مضيفاً أن “الأشخاص الأربعة عملوا ضمن الفرقة الرابعة بعد إجرائهم التسوية، وجميعهم من المدنيين قبيل سيطرة النظام على المحافظة”.

ولفت “تجمع أحرار حوران” إلى أن المدعو عبدالرحمن جمعة العلي (أبو عامر) كان يتزعم مجموعة محلية للفرقة الرابعة في المسيفرة، حيث سبق وأن شاركت مجموعته في عمليات الاقتحام ضد معارضين للنظام في عدد من بلدات درعا، كما يُتهم بتجنيده العشرات من أبناء المنطقة لصالح الفرقة الرابعة.

وتتعرض مدينة درعا للعديد من الاغتيالات التي راح ضحيتها مدينون وعسكريون، وسط حالة من الفلتان الأمني وانتشار السلاح العشوائي.

زر الذهاب إلى الأعلى