العثور على مهاجرين في النمسا داخل “صندوق الرعب”

أعلنت الشرطة النمساوية أنها عثرت على ثمانية مهاجرين مختبئين داخل صندوق خشبي ضيق كان مثبتاً أسفل شاحنة نقل، حيث عانى العديد منهم من انخفاض درجة الحرارة، وسط جو شديد البرودة، وبعضهم فقد الوعي بسبب تعرضهم لأبخرة عوادم الشاحنة لساعات.

ووفق ما نقل موقع “مهاجر نيوز”، فإن المهاجرين، وهم في الأصل من تركيا، نُقلوا إلى النمسا من رومانيا عبر المجر، ووصفوا الصندوق الذي كانوا يختبئون فيه بـ “صندوق الرعب”.

اقرأ أيضا: اعتقال 15 شخصا في النمسا بتهمة تهريب سوريين

واكتشف المحققون النمساويون المهاجرين، في استراحة على طريق سريع بالقرب من مدينة سخويشات جنوبي فيينا، الشهر الماضي، وذلك بعد أن تلقوا بلاغاً من السلطات الألمانية، إلا أنهم لم يكشفوا عن الحادث إلا يوم الأربعاء الفائت.

واعتقلت الشرطة سائق الشاحنة عند اكتشاف المهاجرين، وهو تركي يبلغ من العمر 39 عاماً، كما اعتقلت شريكاً له يبلغ من العمر 56 عاماً، يوم الجمعة 4 شباط، في مدينة غراتس النمساوية.

وقال المحققون إن “السائق اعترف بتهريب ما يصل إلى 40 مهاجراً إلى النمسا في ثماني رحلات، وإنه كان يتقاضى عن كل مهاجر مبلغاً يتراوح بين 15 و16 ألف يورو، مقابل الرحلة المحفوفة بالمخطر”.

وتعتبر النمسا، التي تنتهج سياسات مشددة تجاه الهجرة منذ سنوات، واحدة من الوجهات الرئيسية للمهاجرين الراغبين بالوصول إلى دول أوروبا الغربية.

ووفق بيانات المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية النمساوية، فإنه قبض خلال العام 2021 على 40 ألف شخص دخلوا النمسا عبر الحدود بشكل غير قانوني، وأحياناً بمساعدة مهربين، وهو ضعف عدد المهاجرين الموقوفين خلال العام 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى