العثور على جثة طفلة قرب ساقية بريف حمص الشمالي

أعلنت مديرية “الدفاع المدني” التابعة للنظام في حمص العثور على جثة طفلة قضت غرقاً في ساقية للري في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

وأضافت وفق صحيفة “الوطن” الموالية اليوم الأحد أن الطفلة نوره الفجر 15 عاماً غرقت يوم الجمعة الماضي في ساقية بالقرب من جسر تل النصر خلال غسلها لثيابها على حرف الساقية.

اقرأ أيضا: ميليشيا جديدة للنظام في ريف حمص الشمالي مقابل آلاف الليرات السورية

وأوضحت أن فرق الإنقاذ والإطفاء واصلت عمليات البحث عنها منذ يوم غرقها وحتى تمكنهم من العثور عليها، مشيرةً إلى أنه تم انتشال جثتها ونقلها إلى مستشفى “الباسل” ليتم الكشف عليها وتسليمها إلى ذويها.

وتوفي في الـ 26 من الشهر الفائت شاباً في السابعة عشرة من عمره غرقاً في ساقية للري بمنطقة بابا عمرو في مدينة حمص.

وانتشلت طواقم الإنقاذ المائي في المحافظة منتصف الشهر الفائت جثة طفل يبلغ من العمر 12 عاماً توفي غرقاً في ساقية الري قرب دوار المكاتب حيث عثر على جثته بالقرب من برج الغاردينيا.

وسجلت محافظة حمص في الشهر ذاته أيضاً، 3 حالات غرق في يوم واحد، حيث توفي شابان في مدينة الرستن غرقاً، وتوفي طفل يبلغ من العمر 14 عاماً غرقاً في ساقية ري بمنظقة تل الشور في ريف حمص.

وتكررت خلال أشهر الصيف حالات الغرق لمدنيين بينهم أطفال، خلال السباحة في المسطحات المائية (أنهار وسواق وسدود) بمدينة حمص، من دون تحرك من نظام الأسد لإيجاد حل عملي لهذا الأمر.

وكان مدير الدفاع المدني في حمص التابع للنظام العميد غياث عاقل قال في وقت سابق إن مياه سواقي الري تكون في العادة سريعة وجارفة، بالإضافة إلى وجود بقايا من الحديد قد تعيق حركة السباحة.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى