الطب الشرعي السوري يسجل 31 حالة انتحار في مناطق سيطرة نظام الأسد منذ بداية 2021

قال المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا زاهر حجو عن تسجيل 31 حالة انتحار في مناطق سيطرة نظام الأسد منذ بداية العام الحالي 2021.

وقال “حجو” في حديث لـ صحيفة محلية موالية إنّه في الفترة ذاتها من العام الفائت 2020 سُجّلت 35 حالة انتحار مضيفاً أنّ “سوريا من أخفض معدلات الانتحار في العالم بنسبة لا تتجاوز 1 من كل 100 ألف شخص رغم الحرب وتبعاتها”.

اقرأ أيضا: قتلت نفسها بمسدس حربي …انتحار فتاة في مدينة القامشلي

ونفى “حجو” زيادة حالات الانتحار في مناطق سيطرة نظام الأسد، قائلاً إنّها “شائعات” تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبين حجو أن عدد المنتحرين من الذكور (24 حالة انتحار) أكثر من الإناث (7 حالات انتحار) خلال العام الحالي بحسب الإحصائيات المسجلة لدى الطب الشرعي مشيراً إلى أن 21 مِن المنتحرين قضوا “شنقاً” و5 بطلق ناري و2 سقوط مِن مرتفع، ومثلهما انتحرا بالسم.

وحول أعمار المنتحرين، فقد سجّلت دائرة الطب الشرعي انتحار 5 قاصرين (بينهم فتاتان)، وكان أكبر المنتحرين سنّاً يبلغ مِن العمر 64 عاماً، وأصغرهم 15 عاماً، وأكثر المحافظات التي سُجّل فيها حالات انتحار كانت ريف دمشق بـ 7 حالات، تليها دمشق بـ 6 حالات، و4 حالات في كلٍ مِن حماة وطرطوس.

زر الذهاب إلى الأعلى