الصين تبتكر مسيرة قادرة على الغوص تحت الماء

تمكن فريق علمي من جامعة شيان وسط الصين، من ابتكار طائرة مسيرة “درون” قادرة على الغوص في المياه.

و بالاضافة الى قدرتها على الطيران في السماء، يتم استغلال المسيرة للأمور العسكرية لتصبح عالية المناورة.

اقرأ أيضا: أسرع قطار على سطح الأرض تكشف عنه دولة آسيوية (فيديو – صور)

ولتوسيع نطاق عمل الطائرات المسيرة الحالية، يسعى العلماء إلى جعلها “شبحية” لا يمكن رصدها بأجهزة الرادار والتعقب.

وهذه الأنواع من الطائرات، ليست الأولى من نوعها في العالم، من حيث قدرتها على العمل في بيئتين مختلفتين.

لكنها وفق وسائل إعلامية الأكثر تطورا من سابقاتها، بحسب وصف المصنعين.

ولتستطيع الغوص تحت المياه، عمد العلماء على إبطاء شفرات مروحة الطائرة حتى لا تواجه خطر الكسر تحت كثافة المياه التي تزيد 800 مرة عن كثافة الجو.

وبالفعل نجح العلماء في إبقائها سليمة بعد الغوص في الماء، والخروج منه 7 مرات، وقد استمرت الرحلة التجريبية للطائرة الجديدة نحو 90 ثانية.

ووفقاً للمشرفين على تطوير الطائرة، فهناك إمكانية لتحسين قدراتها تحت الماء، لتصل رحلتها إلى نحو 20 دقيقة، مع حمولة تصل إلى 500 غرام.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية الناطقة باللغة الإنجليزية، يبلغ وزن الطائرة المسيرة الجديدة كيلوغراماً ونصف. 

زر الذهاب إلى الأعلى