fbpx

الصحة العالمية: يجب إيقاف الهجمات على مرافق الرعاية الصحية والمدنيين

قالت منظمة الصحة العالمية أن “الشعب السوري يستحق السلام”، مؤكدة على ضرورة إيقاف الهجمات على مرافق الرعاية الصحية والمدنيين.

وتحدثت المنظمة في بيان،أمس الثلاثاء بأن “تصاعد العنف في حلب، شمال غرب سوريا، أدى إلى إزهاق الأرواح البريئة وتدمير المنازل وأحد المرافق الصحية المهمة”.

ونوهت إلى أن مشفى المغارة في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، تعرض لقصف مدفعي، الأحد الماضي، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 17 آخرين، من بينهم مرضى وطاقم طبي، إضافة إلى أضرار هيكلية في المشفى أدت إلى إجلاء جميع المرضى والموظفين، وتعليق جميع الخدمات الصحية.

وأوضحت أن المشفى اعتاد على تقديم 5700 مشاورة علاجية في العيادات الخارجية، وعلاج 375 حالة في المستشفى، وإجراء 160 عملية جراحية كبرى شهرياً لسكان المناطق الشمالية الغربية‎.

اقرأ أيضا: وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة يكشف موعد الحصول عل لقاح كورونا

وفي سياق متصل قال مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، أحمد المنظري، إن “آلاف الأشخاص الذين يعتمدون على هذا المستشفى للحصول على الرعاية الصحية الأساسية والمنقذة للحياة أصبحوا محرومين الآن من هذا الحق الأساسي من حقوق الإنسان”.

وتابع المنظري: “لقد دمرت حياة الناس في شمال غرب سوريا على مدى عشر سنوات، ووقعوا في أزمة تحتاج إلى حل سياسي”.
وأكد على ضرورة السماح للمدنيين بالوصول الآمن ودون عوائق إلى الرعاية الصحية، لا سيما في وقت هم في أمسّ الحاجة إليها، مؤكداً على ضرورة السماح للمرافق الصحية بالعمل دون مخاطر، وحماية المدنيين والعاملين في الرعاية الصحية والمرضى.

زر الذهاب إلى الأعلى