الشرطة اليونانية تعثر على شاب سوري مصاب بطلق ناري قرب الحدود التركية

قالت الشرطة اليونانية إنها عثرت قرب حدود البلاد مع تركيا، أمس الخميس، على طالب لجوء سوري مصاب بطلق ناري في الساق يعتقد أنه عبر إلى اليونان بشكل غير شرعي.

وأوضحت الشرطة لوكالة “أسوشيتد برس”، أن وحداتها عثرت على الشاب السوري البالغ 25 عاماً بينما كانت تمشط الحدود البرية واستخدم زورقاً بلاستيكياً لعبور النهر الذي يجري بطول الحدود.

اقرأ أيضا: بطاقة حمايته من ولاية ثانية .. معاناة ترحيل لاجئ سوري من إسطنبول

وكان اللاجئ السوري مصاباً بعيار ناري في الفخذ، ونقل إلى مستشفى محلي للعلاج، ولم يتضح بعد من أصابه بالرصاص.

وتعد اليونان واحدة من أكثر طرق العبور شيوعاً إلى الاتحاد الأوروبي بالنسبة للفارين من العنف والصراع والفقر في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتصل الأغلبية العظمى من طالبي اللجوء إلى جزر يونانية من الساحل التركي القريب، لكن الكثير منهم يحاول أيضاً عبور نهر إفروس الذي يجري بطول الشطر البري من الحدود.

وتعزز اليونان أمنها الحدودي على البر وفي البحر، خاصة بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

وأكدت السلطات اليونانية أنها تريد تجنب تكرار ما حدث عام 2015، عندما دخل أكثر من مليون شخص أوروبا، الأغلبية العظمى منهم عبر الجزر اليونانية، وطلبوا اللجوء.

وباتت الشرطة اليونانية تنشر عدداً كبيراً من الطائرات المسيرّة والكاميرات ووسائل تكنولوجية أخرى على الحدود البرية التي تمتد على نحو 200 كم على الحدود مع تركيا.

وعلى طول جدار حديدي شُيّد بارتفاع خمسة أمتار وطول 40 كم، وُضعت كاميرات وأجهزة رادار ذات تكنولوجيا فائقة على أعمدة لمراقبة المنطقة “من أجل منع الدخول غير القانوني لمهاجرين”، وفق ما أكد الضابط في الشرطة اليونانية ديموستينيس كامارغيوس، لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى